مرحبا بك في منتدى الشرق الأوسط للعلوم العسكرية

انضم إلينا الآن للوصول إلى جميع ميزاتنا. بمجرد التسجيل وتسجيل الدخول ، ستتمكن من إنشاء مواضيع ونشر الردود على المواضيع الحالية وإعطاء سمعة لزملائك الأعضاء والحصول على برنامج المراسلة الخاص بك وغير ذلك الكثير. إنها أيضًا سريعة ومجانية تمامًا ، فماذا تنتظر؟
  • يمنع منعا باتا توجيه أي إهانات أو تعدي شخصي على أي عضوية أو رأي خاص بعضو أو دين وإلا سيتعرض للمخالفة وللحظر ... كل رأي يطرح في المنتدى هو رأى خاص بصاحبه ولا يمثل التوجه العام للمنتدى او رأي الإدارة أو القائمين علي المنتدى. هذا المنتدي يتبع أحكام القانون المصري......

متابعة مستمرة التطرف المناخي يضرب الكوكب!!

Mohamed Gamal

وفدًا لمصـرنا الدنيا فلا نضـعُ الاوطـانَ إلا أولًا
إنضم
30 مارس 2023
المشاركات
5,547
مستوى التفاعل
12,651
المستوي
5
الرتب
5
الإقامة
القـاهـرة, مصـر
Country flag

الساحل الشرقي للولايات المتحدة يغرق في صمت.. ناسا ترصد المفاجأة


post-title

أحداث مختلفة يشهدها الساحل الشرقي للولايات المتحدة

من فضلك, تسجيل الدخول أو تسجيل لعرض المحتوي!


يواجه الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، مستقبلاً قاتمًا، ليس فقط بارتفاع منسوب مياه البحر، بسبب ذوبان الجليد والتمدد الحراري للمياه الدافئة، بل ويهدد بغرق الأرض نفسها، حيث كشف تحليل لوكالة ناسا لأبحاث الفضاء، أن الأرض هبطت خلال السنوات الماضية، الأمر الذي يهدد البنية التحتية والأراضي الزراعية والرطبة، التي يعتمد عليها عشرات الملايين من الأشخاص على طول الساحل.

البنية التحتية تغرق

وقام الباحثون من فريق العلماء، الممول من وكالة ناسا، في مختبر مراقبة الأرض والابتكار التابع لجامعة فرجينيا للتكنولوجيا، بتحليل بيانات الأقمار الصناعية ورسموا خريطة للحركة الرأسية والأفقية للأراضي الساحلية من نيو إنجلاند إلى فلوريدا، كاشفين عن أن أكثر من نصف البنية التحتية في المدن الكبرى مثل نيويورك مبنية على أرض غرقت بالفعل بمقدار إلى 2 ملم سنويًا بين عامي 2007 و2020.

وانخفضت الأراضي في العديد من المقاطعات في ديلاوير، وميريلاند، وكارولينا الجنوبية، وجورجيا بمعدل ضعفي أو ثلاثة أضعاف هذا المعدل، ووجد الباحثون أن ما لا يقل عن 867 ألف عقار وبنية تحتية حيوية، بما في ذلك العديد من الطرق السريعة والسكك الحديدية والمطارات والسدود والسدود، كلها تتراجع، بالإضافة إلى أن ما لا يقل عن 8% من الغابات الساحلية قد نزحت بسبب الهبوط، ما أدى إلى انتشار "غابات الأشباح".

08ba9950-d0ec-11ee-aad8-1babd414add7-file-1708542267224-406998590

صور ناسا تكشف غرق الساحل.. الأزرق بدرجاته يوضح عمق الغرق

عواقب محتملة

ويعتبر هذا الهبوط، وفقًا للعلماء مشكلة ضارة ومحلية للغاية، وغالبًا ما يتم تجاهلها مقارنة بارتفاع مستوى سطح البحر العالمي، مشيرين إلى أنه يعتبر عامل رئيسي يفسر سبب ارتفاع منسوب المياه في أجزاء كثيرة من شرق الولايات المتحدة، وبحسب مجلة نيوزويك الأمريكية، فإن العواقب المحتملة، هي المزيد من فيضانات المد والجزر، والمزيد من المنازل والبنية التحتية المتضررة، والمزيد من المشاكل مع تسرب المياه المالحة إلى الأراضي الزراعية وإمدادات المياه العذبة.

أعماق الأرض

ويرجع جزء من السبب وراء غرق وسط المحيط الأطلسي بسرعة أكبر، وفقًا للعلماء، إلى أن حافة طبقة لورينتيد الجليدية الضخمة، التي غطت جزءًا كبيرًا من شمال أمريكا الشمالية خلال ذروة العصر الجليدي الأخير، بدأت في التراجع قبل 12 ألف سنة، وانحدرت منطقة وسط المحيط الأطلسي تدريجيًا إلى الأسفل، وما زالت مستمرة في الانخفاض حتى اليوم.

3c140bb0-d0ec-11ee-84d4-fd24c3e05e61-file-1708542353379-223081407

خريطة نشرتها ناسا لصور الأقمار الصناعية للساحل الشرقي

ويرى العلماء أن هذه التعديلات الطبيعية المتوازنة تحدث في أعماق الأرض نسبيًا، وتحدث على مدى فترات طويلة من الزمن، وتؤثر على مناطق واسعة، وهي مسؤولة عن حوالي نصف حركة الأرض العمودية التي رصدتها الأقمار الصناعية على طول الساحل الشرقي، ومع ذلك، فإن العمليات قصيرة العمر التي يسببها الإنسان والتي تحدث بالقرب من السطح يمكن أن يكون لها أيضًا تأثير قوي في مناطق معينة.

حلول ممكنة

وتعد مدينة تشارلستون، كارولينا الجنوبية، التي يبلغ عدد سكانها 800 ألف نسمة واحدة من أسرع المدن غرقًا بحوالي 4 ملليمترات سنويًا، ويُعتقد أن جزءًا من ذلك هو نتيجة للأنشطة البشرية، بما في ذلك ضخ المياه الجوفية، ومع بناء جزء كبير من وسط المدينة على ارتفاع أقل من 3 أمتار فوق مستوى سطح البحر، زاد تواتر فيضانات المد والجزر بشكل حاد في العقود الأخيرة، وتدرس المدينة بناء جدار بحري للحماية من العواصف.

الخبر السار، كما يقول العلماء في وكالة ناسا، هو أن مشكلة الهبوط يمكن إبطاؤها على المستويات المحلية إلى حد ما، وتشمل بعض الأحداث المهمة التي يسببها الإنسان والتي تساهم في استخراج المياه الجوفية، وبناء السدود وغيرها من البنية التحتية التي تمنع التدفق الطبيعي للرواسب التي تغذي دلتا الأنهار، وتجفيف وضغط التربة، مشيرين إلى الهدف بعيد المدى هو رسم خريطة لجميع سواحل العالم باستخدام التقنيات الجديدة.
 

Mohamed M78

مراسلين المنتدى
الأكثر تفاعلا هذا الشهر
إنضم
3 ديسمبر 2021
المشاركات
37,106
مستوى التفاعل
76,566
المستوي
11
الرتب
11
الإقامة
مصر

صحيفة روسية: عام 2024 سيشهد أحر صيف في تاريخ روسيا​

تاريخ النشر: 21.02.2024 | 10:44 GMT
آخر تحديث: 21.02.2024 | 10:44 GMT
صحيفة روسية: عام 2024 سيشهد أحر صيف في تاريخ روسيا

dzen.ru
يقول خبراء الأرصاد الجوية إن درجة الحرارة في شهر يونيو المقبل في روسيا ستكون أعلى بسبع درجات من المعدل المناخي.
وقالت صحيفة "إزفيستيا" الروسية إنه يتوقع أيضا تسجيل أرقام قياسية من حيث درجة الحرارة في الشرق الأقصى الروسي، وجبال الأورال، وجمهوريات شمال القوقاز، وسيبيريا، وكذلك في مناطق الفولغا.

وأوضحت الصحيفة أن هذا الشذوذ يعود إلى ظاهرة النينيو الجوية، التي تسبب زيادة في درجة حرارة سطح الماء في الجزء الاستوائي من المحيط الهادئ، وفرق كبير بين درجات الحرارة في أعماق البحر وعلى سطحه.
المصدر: لايف
 

Mohamed M78

مراسلين المنتدى
الأكثر تفاعلا هذا الشهر
إنضم
3 ديسمبر 2021
المشاركات
37,106
مستوى التفاعل
76,566
المستوي
11
الرتب
11
الإقامة
مصر

كيف يؤثر تغير المناخ على أحجام الأسماك؟​

تاريخ النشر: 03.03.2024 | 00:39 GMT
كيف يؤثر تغير المناخ على أحجام الأسماك؟

Gettyimages.ru Lukas Kastner
كشفت دراسة جديدة أن أحجام الأسماك تتقلص نسبيا بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية المهددة للبيئة.
ويؤدي ارتفاع درجة حرارة مياه المحيطات إلى انتقال العوالق الصغيرة (الكائنات الحية الدقيقة التي تتغذى عليها الأسماك) إلى السطح، ما يعني أن الأسماك لا تحصل على التغذية الكافية.
وحلل باحثو جامعة طوكيو الوزن الفردي والكتلة الحيوية الإجمالية لـ 13 نوعا من الأسماك، بما في ذلك الماكريل والسردين، وبحثوا في بيانات طويلة المدى لست مجموعات من الأسماك بين عامي 1978 و2018، مع دراسة بيانات درجة حرارة مياه البحر بين عامي 1982 و2014 لمعرفة التأثير المحتمل للتغيرات في طبقات المحيط السطحية وتحت السطحية.

وأظهرت النتائج، التي نشرت في مجلة Fish and Fisheries، انخفاضا واضحا في وزن الأسماك في فترة الثمانينات ومع بداية عام 2010.
ويعزى الانخفاض الأولي في الوزن إلى زيادة أعداد السردين الياباني، ما أدى إلى زيادة المنافسة مع الأنواع الأخرى على الغذاء.
ولكن التحليل الدقيق كشف أن تغير المناخ الذي أدى إلى ارتفاع درجة حرارة المحيطات، أدى إلى مزيد من المنافسة على الغذاء مع ارتفاع المغذيات إلى الطبقات السطحية.
وقال البروفيسور شين إيتشي إيتو، من جامعة طوكيو: "يمكن أن يؤثر تغير المناخ في توقيت وطول فترة نمو العوالق النباتية، والنمو الهائل للطحالب المجهرية على سطح المحيط، والتي قد لا تتماشى مع الفترات الرئيسية لدورة حياة الأسماك. كما تبين في دراسات أخرى أن هجرة الأسماك تتأثر، ما يؤثر بدوره على تفاعل الأسماك والتنافس على الموارد".
ويوضح الفريق أن النتائج لها آثار على مصايد الأسماك وصناع السياسات الذين يحاولون إدارة موارد المحيطات في ظل سيناريوهات تغير المناخ المستقبلية.
المصدر: ديلي ميل
 

الذين يشاهدون الموضوع الآن

أعلى أسفل