مرحبا بك في منتدى الشرق الأوسط للعلوم العسكرية

انضم إلينا الآن للوصول إلى جميع ميزاتنا. بمجرد التسجيل وتسجيل الدخول ، ستتمكن من إنشاء مواضيع ونشر الردود على المواضيع الحالية وإعطاء سمعة لزملائك الأعضاء والحصول على برنامج المراسلة الخاص بك وغير ذلك الكثير. إنها أيضًا سريعة ومجانية تمامًا ، فماذا تنتظر؟
  • يمنع منعا باتا توجيه أي إهانات أو تعدي شخصي على أي عضوية أو رأي خاص بعضو أو دين وإلا سيتعرض للمخالفة وللحظر ... كل رأي يطرح في المنتدى هو رأى خاص بصاحبه ولا يمثل التوجه العام للمنتدى او رأي الإدارة أو القائمين علي المنتدى. هذا المنتدي يتبع أحكام القانون المصري......

Rudram-II الهندي: صاروخ هندي عالمي مضاد للإشعاع للهيمنة الجوية الكاملة الطيف

عبد الله

عضو مميز
إنضم
11 ديسمبر 2022
المشاركات
1,957
مستوى التفاعل
5,332
المستوي
1
الرتب
1
Country flag
Rudram-II الهندي: صاروخ هندي عالمي مضاد للإشعاع للهيمنة الجوية الكاملة الطيف

صواريخ RudraM عبارة عن سلسلة من الصواريخ الأسرع من الصوت والفرط صوتية، ذات الدفع الصلب، والهجوم الأرضي جو-أرض، والصواريخ المضادة للإشعاع التي يتم تطويرها محلياً لأول مرة من قبل منظمة البحث والتطوير الدفاعي الهندية (DRDO)



1718099947791.jpeg

يعد الصاروخ الهندي الجديد Rudram-II أحدث إضافة إلى ترسانة الهند، وهو مصمم بشكل أساسي لتعطيل رادارات العدو. ومن المتوقع أن يعزز هذا التطوير من القدرات القتالية لسلاح الجو الهندي (IAF) بشكل كبير، حيث سيكون صاروخ ”رودرام-II“، المستوحى من سلسلة صواريخ Kh-31 الروسية، متوافقاً مع جميع أنواع الطائرات المقاتلة في أسطول سلاح الجو الهندي.

ويعني اسم ”رودرام“ باللغة السنسكريتية ”مزيل الأحزان“.

وصواريخ ”رودرام“ هي سلسلة من الصواريخ الأسرع من الصوت والفرط صوتية، ذات الدفع الصلب، والهجوم الأرضي جو-أرض، والصواريخ المضادة للإشعاع التي يتم تطويرها محلياً لأول مرة من قبل منظمة البحث والتطوير الدفاعي الهندية (DRDO). والصواريخ المضادة للإشعاع هي أسلحة مصممة لاكتشاف مصادر الإشعاع واستهدافها وتحييدها على وجه التحديد، مثل منشآت الرادار المعادية لتعطيلها أو تعطيلها، مما يؤدي إلى تعمية العدو بشكل فعال وتقليل قدرته على اكتشاف وتعقب الطائرات أو الأهداف الأخرى.

يمكن لصواريخ RudraM اكتشاف ترددات راديو العدو وإشارات الرادار من مسافات تتجاوز 100 كيلومتر. يتميز صاروخ RudraM-II بنظام توجيه داخلي يسمح له بالإبحار إلى هدفه بعد الإطلاق. ويصل مداها إلى 300 كيلومتر، ويمكنها الوصول إلى سرعة تصل إلى 5.5 ماخ (حوالي 6791 كم/ساعة) وتحمل حمولة تزن حوالي 200 كيلوغرام.

هذه الصواريخ قادرة على العمل في كل من وضعيّة التثبيت قبل الإطلاق (LoBL) - حيث يتم تحديد الهدف وتثبيته بواسطة نظام السلاح في خط رؤية واضح قبل إطلاق الصاروخ لضمان الدقة - ووضع التثبيت بعد الإطلاق (LoAL) - حيث يتم إطلاق الصاروخ أولاً ثم يتم تثبيت الهدف أثناء الطيران، مما يسمح بمرونة أكبر للمساعدة في الاشتباك مع أهداف خارج نطاق الرؤية المباشرة للقاذفة.

تشير التقارير إلى أن منظمة الدفاع الصاروخي DRDO تعمل على جعل صاروخ RudraM-II قابلاً للتكيف للاستخدام مع جميع الطائرات الحربية التابعة للقوات الجوية الدولية. وسيكون هذا تقدمًا كبيرًا، حيث يفتقر سلاح الجو الإسرائيلي حاليًا إلى صاروخ كروز أسرع من الصوت مطور محليًا يمكن إطلاقه من جميع طائراته المقاتلة.

ومن خلال جعل صاروخ RudraM-II متعدد الاستخدامات بما يكفي لجميع الطائرات المقاتلة، فإن الهند سترتقي بقدراتها الدفاعية إلى مستوى جديد. تم تصميم RudraM-II خصيصًا لمهام قمع الدفاع الجوي للعدو (SEAD)، والتي تشير إلى التكتيكات والتقنيات العسكرية التي تهدف إلى تحييد أو تدمير أنظمة الدفاع الجوي للعدو، مثل الرادار ومواقع صواريخ أرض-جو.

ويمكنها استهداف وتدمير رادارات الدفاع الجوي الأرضية أو الأهداف الثابتة، مثل الطائرات في الملاجئ، ومستودعات الذخيرة تحت الأرض ومرافق الصيانة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام صاروخ RudraM-II كصاروخ مضاد للسفن.

صاروخ RudraM-I

صاروخ RudraM-I هو جيل جديد من الصواريخ المضادة للإشعاع (ARM) التي طورتها منظمة الدفاع الصاروخي DRDO. تم تصميم صواريخ ARM للبحث عن أنظمة دفاع العدو وتدميرها - بما في ذلك الرادار وأصول الاتصالات وغيرها من المصادر التي تبث ترددات لاسلكية. يمثل تطوير RudraM-I تقدماً كبيراً في قدرات الهند الدفاعية ضد الدفاعات الجوية المعادية. إنه سلاح قوي يمكنه تحييد وتعطيل أصول العدو الحاسمة بشكل فعال، مما يعزز القدرات الدفاعية الهندية بشكل عام.

أطلق سلاح الجو الإسرائيلي صاروخ RudraM-I قبل أربع سنوات في ميدان الاختبار المتكامل في بالاسور بأوديشا. ووفقاً لوزارة الدفاع، فقد أصاب الصاروخ الهدف الإشعاعي المقصود بدقة متناهية. وقد تم اختباره خلال نزاع حدودي متوتر بين الهند والصين في شرق لاداخ. تم تجهيز هذه النسخة من صاروخ RudraM-I المضاد للإشعاع بصاروخين للبحوث.

الأول هو جهاز بحث سلبي - وهو عبارة عن جهاز بحث رأسي سلبي - يكتشف ويتبع إشارات مثل الموجات الحرارية أو موجات الراديو المنبعثة من الهدف دون الكشف عن موقعه. والثاني هو الباحث عن موجات المليمتر الواحد (MMW) - الذي يستخدم موجات رادار عالية التردد لاكتشاف الأهداف وتحديد موقعها، مما يوفر دقة عالية حتى في الظروف الجوية السيئة. ويساعد الباحث عن الرأس في تحديد الأهداف عبر مجموعة من الترددات اللاسلكية، في حين أن الباحث عن الموجات ذات الموجات ذات الموجة الواحدة المليمترية (MMW) يمكّن الصاروخ من العمل بفعالية في مختلف الظروف الجوية.

يمكن لصاروخ RudraM-I الوصول إلى سرعة تصل إلى ضعف سرعة الصوت (2 ماخ، أو 2450 كم/ساعة) مع مدى يتراوح بين 100 و150 كيلومتراً. ويمكن إطلاقه على ارتفاعات تتراوح بين 1-15 كيلومتر.

وفي اختبار منفصل في مايو 2019، اختبر سلاح الجو الإسرائيلي بنجاح إطلاق النسخة الجوية من صاروخ BrahMos من طائرة مقاتلة من طراز Su-30 MKI. ويتيح هذا الصاروخ لسلاح الجو الإسرائيلي القدرة المطلوبة لضرب الأهداف بدقة على الأرض أو البحر من مسافة بعيدة، بغض النظر عن الوقت من اليوم.


(كاتب هذا المقال هو محلل في مجال الدفاع والفضاء والفضاء الجوي ومحلل سياسي مقيم في بنجالورو. وهو أيضًا مدير شركة ADD Engineering Components, India, Pvt. Ltd، وهي شركة تابعة لشركة ADD Engineering GmbH، ألمانيا.
من فضلك, تسجيل الدخول أو تسجيل لعرض المحتوي!
 

الذين يشاهدون الموضوع الآن

أعلى أسفل